كسوف الشمس وأضراره على العين

201214214005-pba-eclipse.jpg

نبذة:

من المعروف أن أشعة الشمس تتكون من عدة درجات من الطيف المرئى و غير المرئى، والطيف المرئى هو مانعرفه  بألوان الطيف السبعة التى تتدرج من الأحمر إلى البنفسجى ، أما الطيف غير المرئى فبه العديد من الدرجات الأخرى أشهرها الأشعة تحت الحمراء وفوق البنفسجية، الأشعة التي تضر العين هي الأشعة فوق البنفسجية.

 

 

لماذا يضر كسوف الشمس العين عند رؤية الشمس مباشرة ؟​

النظر للأشعة فوق البنفسجية الساطعة من أشعة الشمس مباشرة قد تؤدى إلى تغيرات كيميائية و  إحتراق فى مركز الإبصار بالشبكية.

ولكن إذا كانت هذه الأشعة موجودة دائما فى أشعة الشمس فلماذا لا يحدث هذا الضرر فى الظروف العادية؟

 والإجابة ببساطة أننا فى هذه الظروف العادية لا نستطيع إدامة النظر إلى الشمس مباشرة إلا لما قد يزيد بقليل عن الثانية ولذلك فإن كمية الأشعة فوق البنفسجية المباشرة التى يمكنها الوصول إلى الشبكية قليلة للغاية، أما فى حالة الكسوف بدرجاته المختلفة فإن أشعة الشمس الساطعة تقل بصورة كبيرة لدرجة تسمح لنا بالنظر لفترات طويلة مباشرة إلى الشمس بالإضافة إلى أن حدقة العين تتسع لضعف الإضاءة مما يعرض العين إلى جرعات كبيرة من الأشعة فوق البنفسجية معرضة مركز الإبصار للإحتراق.

 

 

 

ماذا يمكن فعله لحماية العيون أثناء الكسوف؟

لتكون تجربتك في مشاهدة الكسوف آمنة  خالية من الاصابات:

  • تجنب رؤية أشعة الشمس بشكل مباشر

  • عليك شراء نظارات خاصة للكسوف التي تحجب أشعة الضوء.

  • عندما ترتدي نظارات الكسوف، من الضروري ألا تنظر إلى الشمس من خلال عدسة الكاميرا أو التلسكوب أو المنظار.

  • فحص المرشح قبل وضعه على العين، وتجاهله إذا كان لديه أي خدوش أو أضرار.

كسوف الشمس الشبكية.jpg
كسوف.jpg